العقو الدولية تطالب عدم ترحيل رجل محتجز من عرقية الأويغور إلى الصين

طالبت منظمة العفو الدولية السلطات المغربية بعدم ترحيل رجل من الأويغور احتُجز في البلاد، يوم الأربعاء 22 سبتمبر/أيلول، وتسليمه إلى الصين حيث يواجه خطر التعذيب.

اعتُقل “إدريس حسن”، وهو أب لثلاثة أطفال عمره 33 عاماً ومصمم حاسوب، في مطار الدار البيضاء في 19 يوليو/تموز بعد سفره من تركيا إلى المغرب، ونُقل إلى سجن بالقرب من مدينة تيفلت.

ويحمل “حسن” الجنسية الصينية وتصريح إقامة تركي. وتعتقد منظمة العفو الدولية أنه معرض لخطر حقيقي بالاعتقال التعسفي والتعذيب إذا تمَّ نقله قسراً إلى الصين.

وقالت “جوان مارينر”، مديرة برنامج الاستجابة للأزمات في منظمة العفو الدولية: “تدلّ محنة “إدريس حسن” على جهود الصين للسيطرة على مجتمع الأويغور في الشتات”.

وأضافت “مارينر”: “التهديد بترحيل الأويغور قسراً أو إبعادهم يخلق جواً من الخوف يثني الناس في الخارج عن التحدث علانيةً”.

واستطردت “مارينر” قائلة: “ينتهك ترحيل المغرب لـ”إدريس حسن” إلى الصين – حيث يواجه الأويغور وغيرهم من الأقليات العرقية حملة مروعة من الاعتقال الجماعي والاضطهاد والتعذيب – التزامات البلاد بموجب القانون الدولي”.

يضمن مبدأ عدم الإعادة القسرية عدم إعادة أي شخص إلى بلد قد يواجه فيه خطراً حقيقياً بالتعرض للتعذيب أو غيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، وغيرها من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

كما أنه يتعارض تماماً مع التزامات المغرب كدولة طرف أساسية في مبادرة اتفاقية مناهضة التعذيب، والتي تتطلع إلى “تقليل ومنع مخاطر التعذيب وسوء المعاملة”.

يعيش “إدريس حسن” في تركيا منذ 2012 مع زوجته “زينورا” وأطفاله الثلاثة. ولدى زوجته وأطفاله تصاريح إقامة دائمة في تركيا، لكن تصريح إقامته مصنف على أنه “إنساني”.

وقالت “زينورا” لمنظمة العفو الدولية: “أخشى ألّا أرى زوجي مجدّدًا إذا أُعيد إلى الصين. الآن بعد أن غاب عنا… تستيقظ ابنتي الوسطى كل يوم وهي تقول إنها حلمت بأبيها، وغالباً ما تبكي بصوت عالٍ من دون سبب”.

وأضافت “زينورا”: “الآن وقد عاد أطفالي إلى المدرسة، أشعر بغياب زوجي أكثر وأكثر. كان يقلّهم إلى المدرسة بنفسه ويساعدهم في أداء واجباتهم المدرسية ويلعب معهم”.

واختتمت “زينورا” حديثها عن زوجها والمعاناة التي تعانيها وأطفالها في غيابه قائلة: “يعدّ زوجي الأيام، آملًا في أن يتمّ الإفراج عنه في القريب العاجل. ستكون انتكاسة كبيرة لنا جميعاً إذا لم يحصل ذلك”.

اقرأ أيضاً: أمنستي تطالب السلطات المغربية بعدم ترحيل رجل من الأويغور محتجز إلى الصين

قد يعجبك ايضا