مركز حقوقي: انتهاك حقوق معتقلي رأي أردنيين في السجون الإماراتية

ذكر المركز الدولي للعدالة وحقوق الانسان أن ثلاثة معتقلي رأي أردنيين في السجون الإماراتية يخوضون إضرابا عن الطعام منذ أيام.

وأكد المركز أن ذلك احتجاجاً على الظروف القاسية وسوء المعاملة الذي شمل حرمانهم من الحصول من الدواء. يذكر أن المعتقلين هم “بهاء مطر”، والشقيقان “عبد الله” و”ياسر أبوبكر”.

ذكر مصدر مطلع لمركز مناصرة معتقلي الإمارات أن المعتقلين أضربوا عن الطعام منذ 20 يوماً. وإن السلطات هددتهم خلال الأيام العشرة الأولى بالضرب والحبس الانفرادي وحاولت إرغامهم على تناول الطعام. لكن المعتقلين رفضوا الاستجابة، وأصروا على مطالبهم المتمثلة بتحسين المعاملة.

وقد تم نقل المضرِبين من العنبر رقم 9، إلى مكان مجهول دون معلومات حول مصيرهم حتى اللحظة.

كشفت المعلومات المتوفرة عن تراجع ملحوظ في صحة المعتقل “مطر” نتيجة هذا الإضراب والإهمال الطبي. وهو ما ثير مخاوف حقيقية حول مصير هؤلاء المعتقلين.

كما أكد المركز الحقوقي أن مصادر مقربة لأهالي المعتقلين كشفت عن غياب الاتصال مع عائلاتهم منذ أكثر من 10 أيام. ما دفعهم للتواصل مع السفارة الأردنية في الإمارات والجهات المسؤولة في الخارجية، دون رد إلى الآن.

المعتقلون الأردنيون الثلاثة في الإمارات، إضافة إلى معتقل آخر يدعى “ماهر أبو الشوارب”، تم اعتقالهم عام 2015.

اعتقلوا بسبب رسائل على مجموعة “واتساب” خاصة بهم تتضمن أخباراً ومقاطع فيديو حول حرب اليمن وتنظيم الدولة.

ووجهت أبوظبي لهم تهمة “الترويج لتنظيم إرهابي عن طريق النشر وحيازة صور ومقاطع فيديو عامة”. وقررت المحكمة حبسهم لـ10 سنوات وتغريم كل منهم مليون درهم إماراتي (272 ألف دولار أمريكي تقريبا).

ورغم محاولات عائلاتهم المتكررة وإطلاق حملات حقوقية وإعلامية مساندة للمطالبة بالإفراج عنهم، إلا أن شيئاً لم يتغير في قضيتهم.

ناشد المواطن الأردني “عادل مطر”، والدُ معتقل الرأي في سجون أبوظبي “بهاء مطر”، رئيسَ الوزراء الأردني “بشر الخصاونة” بالتدخل من أجل الإفراج عن ابنه. وطالب ببذل كل الجهود الممكنة لحل قضية معتقلي الرأي الأردنيين في الإمارات.

وفي مقطع فيديو، قال “مطر”: ”إن نجله وثلاثة أردنيين زملاء له في العمل مسجونون منذ 14 أكتوبر 2015، ويقضون حكماً ظالماً بالسجن لمدة 10 سنوات بسبب تدوالهم أخبار ومقاطع فيديو على مجموعة واتساب خاصة بهم”.

وأضاف “مطر” أن معلومات وصلت له يوم أمس عن طريق سجين سابق، أن “نجله والمعتقلين الأردنيين دخلوا إضراباً عن الطعام منذ 20 يوماً بسبب ظروف السجن السيئة والمعاملة القاسية”.

مشيراً إلى أن السجين السابق أخبره “بتراجع وضعهم الصحي نتيجة الإضراب”.

قد يعجبك ايضا