السلطات السعودية تكشف عن مكان أفراد مخفيين من العائلة المالكة وتسمح بزيارتهم

قالت منظمة الديمقراطية الآن للعالم العربي (DAWN) أنه بعد أكثر من ثلاث سنوات من الاعتقال بدون تهمة، أكدت السلطات السعودية أنها تحتجز الأمير سلمان (غزالان) آل سعود، ووالده الأمير عبد العزيز بن سلمان بن محمد في مقر اعتقال غير رسمي.

والذي أكدت المنظمة بأنه على ما يبدو أنه سكن خاص في العاصمة السعودية الرياض.

كما سمحت السلطات السعودية لهذين المعتقلَين بالزيارات والمكالمات الهاتفية مع عائلاتهما منذ أواخر أكتوبر/تشرين الأول، بعد عام من إخفائهما.

بعد اعتقالهما في البداية في يناير/كانون الثاني 2018، تم السماح لهما بزيارات ومكالمات في مارس/آذار 2019 تقريبًا.

لكن تم إخفاؤهما لاحقًا في نوفمبر/تشرين الثاني 2020. وتم نقلهما إلى مكان مجهول واحتجازهما بمعزل عن العالم الخارجي حتى أواخر أكتوبر/تشرين الأول 2021.

قالت (DAWN): “إنّ اعتراف المملكة العربية السعودية المتأخر بأنها في الواقع تحتجز هذين الأميرين، وإن كان ذلك بدون تهمة، والسماح لهما بأول زيارة عائلية في غضون عام تقريبًا بعد اخفائهما، هو بصيص أمل مرحب به، لكنه ليس بديلًا عما تتطلبه العدالة”.

وأضافت: “هذه التطورات الإيجابية في أعقاب الضغط العام، وخاصة من أعضاء في الكونغرس ووزارة الخارجية. تشير إلى أنه يمكننا إحداث فرق. نحث أعضاء الكونغرس ووزارة الخارجية على مواصلة هذا الضغط حتى يتم الإفراج عنهما”.

وكانت منظمة (DAWN) طالبت في بيان سابق لها بشأن هاتين القضيتين السلطات السعودية بالكشف عن مكان الأميرين والسماح لهما بإجراء مكالمات هاتفية وزيارات منتظمة من أفراد عائلاتهما.

أطلعت منظمة (DAWN) أعضاء الكونغرس وموظفيهم على قضيتهما في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول الماضيين.

وغرّدت حينها عضوة الكونغرس إليانور هولمز نورتون (عضوة ديمقراطية عن العاصمة) حول القضيتين في 14 أكتوبر/تشرين الأول. وبعد أسبوع تقريبًا، أجرى الأميران مكالمات هاتفية وتلقيا زيارات أسبوعية من عائلتهما.

دعت منظمة (DAWN) السلطات السعودية مجددًا إلى إطلاق سراحهما فورًا، نظرًا لاحتجازهما التعسفي المطول دون توجيه تهم إليهما.

وقد وثقت منظمة (DAWN) الانتهاكات بحق الرجلين. وكذلك معلومات عن اعتقالهما وظروف احتجازهما وهويات وأدوار السعوديين الذين شاركوا في الانتهاكات المرتكبة بحقهما.

من بين هؤلاء الأفراد، مسؤولين سعوديين بارزين ظهروا في معرض الجناة الخاص بمنظمة (DAWN). مثل “سعود القحطاني” والنائب العام “سعود المعجب”.

قد يعجبك ايضا