هيئة مراقبة الحرمين ترحب باستئناف السماح للمسلمين بالصلاة في الحرمين

بعد ثمانية أشهر من إغلاق الحرم المكي والمسجد النبوي الشريف سمحت السلطات السعودية فجر اليوم الأحد الموافق 18 تشرين الأول/أكتوبر 2020 للمعتمرين من المواطنين والمقيمين بالصلاة وأداء العمرة في الحرمين وفق إجراءات احترازية بسبب جائحة كورونا.

ورحبت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين بالخطوة وطالبت بتسهيل الاجراءات لاستقبال أكبر عدد ممكن من المعتمرين والمصلين مع الالتزام بمراعاة اجراءات التباعد الاجتماعي والتدابير الاحترازية المطلوبة للحد من انتشار الوباء.

وبحسب ما ذكرت وسائل الاعلام السعودية سيتمكن من أداء الصلاة في الحرم المكي وفق المرحلة الثانية 40 ألف مصلٍ و15 ألف معتمر في اليوم، بما يمثل 75% من إجمالي الطاقة الاستيعابية؛ التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للحرم المكي، كما سيتم السماح بزيارة الروضة الشريفة في الحرم النبوي في المدينة المنورة.

ونوهت شؤون الحرمين على المصلين والمعتمرين بضرورة التقيد والالتزام بالأوقات المحددة وفق التصاريح المصدرة – مع عدم ذكر كيفية الحصول على هذه التصاريح بشكل واضح – والتقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وارتداء الكمامات الطبية وتعقيم الأيدي بشكل مستمر، والتعاون مع منسوبي الرئاسة والجهات العاملة على خدمة المعتمرين والمصلين، وعدم جلب الأطعمة والأشربة، والالتزام بالأوقات المحددة دخولا وخروجا.

ونوهت الهيئة الدولية لمراقبة ادارة السعودية للحرمين أن هناك غموضا في الشروط المطلوبة التي لم تعلن عنها وزارة الحج والعمرة بشكل واضح واكتفت بالإعلان عن المراحل الأربعة التي ستعتمد.

كما أن الموقع الرسمي للوزارة لم يأت على ذكر أي شيء فيه عن هذا الامر، مع العلم أن اخر بيان وضع على الموقع كان بتاريخ 5 صفر 1442 هجري أي 23 أيلول/سبتمبر 2020 الماضي وكان عبارة لإعلان الوزير عن الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة، والخبر الثاني حول ندوة الحج الكبرى المؤرخة بحسب الموقع في 27 ذو الحجة 1441 هجرية أي

وفي جولة سريعة في موقع وزارة الحج والعمرة لا يجد المرء أي معلومات عن الاجراءات الجديدة فضلا عن الشروط المطلوبة للتمكّن من اداء العمرة أو الصلاة في الحرمين للمواطنين والمقيمين، واذا تفقدنا تطبيقات الاجهزة الذكية التي توصي بها الوزارة نجد أن التطبيق الاول “خدمات الحج” و الثاني “خدمات العمرة” معطلة لا تعمل.

وكما ذكرت وسائل الإعلان السعودية أنه سيتم اعتماد تطبيق (اعتمرنا) في دخول المعتمرين والمصلين والزوار للحرمين الشريفين، والذي أطلقته الوزارة بهدف إنفاذ المعايير والضوابط الصحية المعتمدة من وزارة الصحة والجهات المختصة، وبعد تجربة انزاله على الهاتف وإدخال البيانات المطلوبة وجدنا أنه ايضا لا يعمل (لمعتمري الخارج)، ويجب عليك التسجيل في تطبيق “توكلنا” وهو تطبيق خاص للإبلاغ عن مصابي فايروس كورونا.

وتلفت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين نظر وزارة الحج والعمرة إلى ضرورة تحديث موقع الوزارة ونشر كافة المعلومات الضرورية فيه، والتأكد من عمل التطبيقات المستخدمة لتسهيل الامور على الراغبين في اداء العمرة والزائرين من المواطنين والمقيمين في المرحلة الحالية، وتيسيرا على معتمري وزائري الخارج في المرحلة الثالثة والتي حددت في 1 تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

وكانت السلطات السعودية قد أغلقت الحرمين الشريفين وعلقت قبول طلبات الحج والعمرة في مارس الماضي في خطوة أحادية بدون استشارة الدول العربية والاسلامية بهذا الشأن، ضمن إجراءات اتخذتها لاحتواء فيروس كورونا المستجد، وكانت وزارة الحج والعمرة السعودية قد أعلنت في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي عن أربعة مراحل للعودة لأداء مناسك العمرة والصلاة في الحرمين الشريفين، بدأت المرحلة الأولى الرابع من الشهر الحالي بطاقة تشغيلية تصل إلى 30%، فيما تنطلق المرحلة الثانية في 18 تشرين الأول/أكتوبر الحالي بنسبة 75% من الطاقة التشغيلية، وفي الأول من الشهر القادم ستبدأ المرحلة الثالثة وستستأنف مناسك العمرة والزيارة من داخل وخارج السعودية تدريجياً بطاقة تشغيلية تصل إلى 100%، وتنطلق المرحلة الرابعة بمجرد الإعلان عن انتهاء أزمة كورونا أو زوال الخطر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.