الأجهزة الأمنية الفلسطينية تواصل انتهاكاتها بحق عدد من الطلبة والنشطاء السياسيين

واصلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلّة، اعتقال طلبة ونشطاء منذ عدّة أيام، على خلفية تعبيرهم عن رأيهم.

ففي مدينة الخليل؛ اعتقلت المخابرات الفلسطينية الأسير المحرر “صلاح ازغير” من مكان عمله. واستدعت الطالب في جامعة الخليل “باسل فراح” للمقابلة في مقراتها صباح اليوم الثلاثاء.

واعتقلت الشاب “عماد القواسمي” مساء الإثنين. وتواصل اعتقال الأسير المحرر “حمزة جبريل ذياب الجياوي” والطالب في جامعة بير زيت عروة نعيمه الكومي من سكان مخيم الفوار. كلاهما لليوم الثامن على التوالي.

وفي رام الله؛ يواصل الأمن الفلسطيني اعتقال الناشط “جاسر دويكات” لليوم الـ45 على التوالي.

وفي قلقيلية؛ استدعى جهاز المخابرات للمقابلة، صباح الثلاثاء، الأسرى المحررين: “محسن شريم أبو إسلام”، و”لؤي فريج أبو العبد”، و”ياسر حماد أبو خبيب”، و”مؤيد شريم أبو علي”، و”موسى الصوي أبو سياف”، و”شاكر عوينات المر”، و”محمد عبدالرحمن”. وأفرج عنهم في وقت لاحق.

في نابلس؛ استدعت المخابرات الفلسطينية الأسيرين المحررين “إسلام بشكار وعمرو جرار”، علماً أنها أفرجت عن “جرار” الخميس الماضي بكفالة شخصية بعد اعتقال دام 18 يوماً، تعرض خلالها للضرب والتكسير بماسورة حديد وأبقوا على هاتفه محتجز.

وتواصل الأجهزة الأمنية في نابلس اعتقال الأسير المحرر “أُبي حمادنة” لليوم الـ16 على التوالي، والأسير المحرر “أحمد ملحم” لليوم الـ9 على التوالي، والأسير المحرر “منذر يوسف أحمد” لليوم الثامن على التوالي.

تواصل أجهزة الأمن الفلسطينية في جنين اعتقال المواطن “محمد العزمي” لليوم الـ55 على التوالي.

وفي جنين؛ تواصل أجهزة الأمن الفلسطينية اعتقال كل من: المواطن “محمد العزمي” لليوم الـ55 على التوالي. و”محمد شلبي أبو الجابر” لليوم الـ36 على التوالي. والأسير المحرر “جمعة عدنان الغول” لليوم الـ36 على التوالي.

والأسير المحرر “نور الدين الجربوع” لليوم الـ13 على التوالي. و”محمد خالد تركمان” لليوم الـ13 على التوالي. و”ثائر عادل شواهنة”، لليوم الـ13 على التوالي. و”أحمد مروان الغول” لليوم الـ12 على التوالي. و”أحمد مؤيد السعدي” لليوم الـ10 على التوالي. و”محمد ناصر السعدي”، لليوم الـ9 على التوالي. والأسير المحرر “إبراهيم عبيدي” لليوم الـ7 على التوالي.

وفي طولكرم؛ يتواصل اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت “يزيد كمال” لليوم الثالث على التوالي.

وفي بيت لحم؛ تواصل الأجهزة الأمنية اعتقال المعلم “أنيس حمامرة” من بلدة حوسان لليوم التاسع على التوالي. والشيخ “مازن زعول” لليوم التاسع على التوالي. والفتى “محمد شاهين” من مخيم الدهيشة لليوم الثامن على التوالي.

وفي طوباس؛ يواصل جهاز الأمن الوقائي اعتقال الأسير المحرر “فادي عبدالرازق” لليوم التاسع على التوالي.

وفي قباطية؛ يتواصل اعتقال الأسير المحرر “حسن إسماعيل أبو الرب” لليوم الـ26 على التوالي.

وكان ممثلون عن الاتحاد الأوروبي، قد وجهوا مؤخراً انتقادات للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، لاعتقال أجهزتها الأمنية عشرات النشطاء السياسيين، وهي الأجهزة ذاتها التي دربتها الشرطة الأوروبية وزودتها بالمعدات.

ورأى ممثل الاتحاد الأوروبي ورؤساء بعثات دول الاتحاد في القدس ورام الله، ورؤساء بعثات النرويج وسويسرا والمملكة المتحدة، في بيان مشترك، أن استخدام العنف ضد المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء والمتظاهرين السلميين “أمر غير مقبول”.

قد يعجبك ايضا